الزهايمر و باركنسون


في أيامنا هذه يتم تقييم أمراض الدماغ الزهايمر و باركنسون و أمراض العيون الزرق و الانهيار البقي(مرض النقطة الصفراء) على أنها اضطرابات تقدمية للأنسجة العصبية (التنكس-العصبي). بدأت الدراسات حول النقاط المشتركة بينها و تم الوصول إلى معلومات مهمة. يتم الأن تطبيق اختبار OCT الذي يستخدم في تشخيص و علاج أمراض الزرق و الاتهيار البقعي في أمراض الزهايمر و باركنسون. أصبح اختبار OCT و الذي يُظهر نتائج تشخيصية في معاينات العيونالشاملة (من أجل الزرق, النقطة الصفراء و غيرها.) يقدم نتائج محددة للغاية في حالات مثل الزهايمر- باركنسون و اضطراب الوعي الخفيف. تتميز هذه النتائج المحددة بالضرر و الضعف في أجزاء معينة من شبكية العين أو العصب البصري. فقدان الألياف العصبية هو أمر مهم في التشخيص المبكر لأمراض الزهايمر و باركنسون. ايجاد الضعف في ألياف العصب البصري بواسطة اختبار OCT يولد إمكانية التشخيص و العلاج المبكر قبل حدوث الاضطرابات في مناطق الذاكرة و الحركة و غيرها في الدماغ. يلعب فحص شبكية العين و ألياف العصب البصري بواسطة طريقة التصوير OCT دوراً مهماً في التشخيص المبكر لأمراض الزهايمر و باركنسون عند الأشخاص الذين يعانون من شكاوي محددة أو لديهم تاريخ عائلي مع مثل هذه الأمراض.

إن المتابعة المنتظمة لفحص شبكية العينباختبارات (FAF و OCT) أمر مهم في نجاح التشخيص و العلاج. يمكن وضع التشخيص المبكر بواسطة فحص شبكة العين. يمكن تطبيق علاجات وقائية تقي من تقدم المرض عند تشخيص المرض في وقت مبكر. على الأشخاص الذين لديهم أمراض الزهايمر و باركنسون في عائلتهم نتيجة لحالات وراثية اجراء معاينة منتظمة للعين بعد سن ال 50 عاماً.