MS (التصلب المتعدد) و العين


التهاب عصب العين (التهاب العصب البصري) هو مرض العين الذي يظهر بكثرة عند الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18-45 و ينتشر بشكل أكبر بين النساء و يحدث في احدى العينين كما قد يتسبب في فقدان الرؤية. يحدث كنوبة نتيجة لاضطراب في الجهاز المناعي. يحدث انخفاض في حساسية الضوء و في اللمعان في العين التي تشعر بالألم. تحدث وزمة في القسم الأمامي من العصب عند مايقارب 1/3 من المرضى و في معظم الحالات يحدث ثبات في أقسام العصب القريبة من الدماغ (الخلفية).

من أجل التشخيص في عيادتنا يتم استخدام VEP (اختبار مُنبه مُحتمل), OCT (مسح طموغرافي تماسك ضوئي) لتصوير ألياف العصب و فحص منطقة الرؤية بالكمبيوتر. يتم فحص و تصوير الأفة في الدماغ بواسطة الرنين المغناطيسي للدماغ. يكون عدد الأفة (البقع) و شكلها مهم جداً في تحديد خطورة MS. MS هو اضطراب دماغي حاد يحدث على شكل نوبات.

قد يكون التهاب العصب البصري بداية لمرض التصلب العصبي المتعدد MS. يمكن تصحيح مشكلة العصب البصري بمعدل عالي بالعلاج لمدة 3-5 أسابيع. لكن قد يحدث تكرار لنوبات العصب البصري مرة أخرى. معدل تكراره هي 35 % في ال 10 سنوات. يمكن أن يظهر التهاب العصب البصري بمعدل 50 % في مرض MS حيث تكون عند 20 % أحد أعراض المرض الأولى.

بعد التهاب العصب البصري فان خطورة MS في أول 5-7 سنوات هي 30 % بينما تكون في 15-20 سنة بنسبة 75 % عند النساء.

قد تظهر نوبات MS على شكل التهاب العصب البصري, الرؤية المضاعفة, فقدان التوازن, فقدان القوة في الساق و الذراع.

إن النهج الحالي في أيامنا هذه في علاج التهاب العصب البصري هو استخدام جرعات عالية من الكورتيزون مع المصل و استخدام الانترفيرون في الحالات التي تزداد فيها امكانية الاصابة بالتصلب العصبي MS.

يتم تحديد سير مرض التهاب العصب البصري و ذلك من خلال تطبيق اختبار OCT و هو تحليل ألياف العصب على فترات محددة. اذا تبين زيادة ترقق ألياف العصب في اختبار OCT فهذا يعني زيادة عدد اللويحات في الدماغ أيضاً. متابعة هذا المرض بواسطة اختبارات OCT و VEP أمر مهم و توجيهي جداً.

أمراض عصب العين الأخرى

  • انسداد الأوعية (يمكن علاجه بالابرة في داخل العين)
  • التسمم (التسمم بالإيثامول و الكحول هو الأكثر شيوعاً, يمكن علاجه في حال لم يتأخر المريض بمراجعة الطبيب).
  • الوراثة (تم تطوير علاج جديد هو Leber في اعتلال العصبي البصري).
  • الاصابات (من المهم جداً رؤية المريض في وقت مبكر).