أمراض عيون الأطفال


عمش و احمرار العين

قد يحدث عمش و احمرار في العين عند الرضع حديثي الولادة و ذلك بعد 15 يوم من ولادتهم. ان اليوم الذي يحدث فيه العمش بعد الولادة و لون العمش و خاصية التدفق مهم. يجب بدء العلاج من قبل طبيب العيون بالتأكيد. قد لا يحتاج العمش و الاحمرار الذي يتشكل بعد 1-2 شهر الى علاج خاص. قد يكون هناك حاجة الى استخدام قطرة في حال استمر أكثر من 1-2 يوم.

في بعض الأحيان يمكن أن يكون الاحمرار في العين حالة تتعلق بالقرنية. في حال كان هناك حول في عين طفلك أو كانت عيونه تدمع باستمرار يجب عليك مراجعة طبيب العيون.

الدمع في العين

بدء الدمع في العين في إحدى العينين أو في كلتاهما معاً بعد الولادة مباشرة أو خلال فترة أسبوعين 2 بعد الولادة يعني بشكل عام أن يكون هناك انسداد أو تضيق في قنوات الدمع. في حال كان الانسداد تام فقد يرافق الدمع في كثير من الأحيان العمش. عادةً لا يحدث احمرار مع العمش في هذه الحالة. اذا كان هناك عمش في العين عندها يكون العلاج هو التنظيف و استخدام القطرة المناسبة مع تطبيق تدليك مناسب من أجل فتح قنوات العين. بشكل عام تختفي هذه الحالة بتطبيق تدليك خلال ال 6 أشهر الأولى. في حال استمر الدمع في العين لعمر السنة 1 و كان العمش يحدث بكثرة عندها يتم تطبيق علاج فتح قناة الدمع بواسطة عملية السبر probing.

الحول

الحول هو فقدان التوازن بين العينين. هناك 6 عضلات خارجية في كل عين. حدوث زيادة أو نقصان في قوة واحدة أو أكثر من هذه العضلات يكون سبب في الحول. في حال نظر احدى العينين مباشرة تنظر الأخرى بانحراف للداخل, الخارج, الأعلى أو الأسفل. في بعض الحالات قد يكون هناك انحراف في نظر كلتا العينين. قد يحدث انحراف في العين بشكل مستمر أو مؤقت تبعاً لسبب الحول. لا يوجد سبب واحد فقط لحدوث الحول. قد يحدث الحول نتيجة لأسباب مختلفة.

التشخيص المبكر مهم جداً في علاج الحول. في حال التأخر في معاينة العين الأولى فقد يعاني الأطفال من مشاكل تجميلية في عيونهم قد تستمر مدى الحياة بالاضافة الى امكانية حدوث مشاكل ضعف الرؤية. ان المعاينة عند طبيب العيون المختص بشكل منتظم أمر مهم حتى لو لم يحدث مشاكل في العين بعد الولادة مباشرةً أو لم يعاني الأطفال من أي مشاكل في عيونهم في مرحلة الطفولة.

أمراض العيون الأخرى عند الأطفال

  • أخطاء الانكسار
  • أمراض جفن العين
  • إعتام عدسة العين
  • أمراض القرنية
  • الزرق
  • الصدمة
  • أمراض الأعصاب البصرية و الشبكية

اعتلال الشبكية الخداجي (ROP)

يُعرف اعتلال الشبكية الخداجي على أنه أحد أهم المشاكل الصحية التي قد تحدث في عيون الخُدج حديثي الولادة. تتطور الأوعية الدموية في عيون الخدج حتى لحظة ولادتهم. عند ولادة الأطفال في وقت مبكر فان هذا التطور يستمر بعد الولادة لأنه لم يكتمل بعد. قد يكون الأوكسجين العالي التركيز الذي يتم اعطاؤه للأطفال الخدج سبب في حدوث تطور غير عادي في الأوعية الدموية في عيون الخدج. و نتيجة لهذا التطور الغير عادي و عدم اكتمال الأوعية الدموية في شبكية الخدج يحدث مايسمى باختصار ROP و هو مرض اعتلال الشبكية الخداجي. قد يسبب العمى في كلتا العينين في حال لم يتم علاجه في مرحلة مبكرة. و لهذا السبب يجب أن يتم بالتأكيد اجراء معاينة العيون من قبل طبيب العيون المختص عند الأطفال الخدج.

من هم الأطفال الخدج الذين يكون اعتلال الشبكية الخداجي أكثر شيوعاً عندهم؟

تستمر فترة الحمل العادية 40 أسبوع أو 280 يوم. في حال تمت عملية الولادة قبل اكمال فترة ال 37 أسبوع عندها يتم قبول هذا الطفل على أنه طفل خدج. يقال عن الأطفال الذين يولدون بوزن أقل من 2500 غرام الأطفال بوزن ولادة قليل. ثلثي هؤلاء الأطفال هم أطفال خدج.

ينتشر اعتلال الشبكية الخداجي بكثرة عند الخدج الذين يولدون بوزن أقل من 1000 غرام. و لهذا السبب يجب بالتأكيد اجراء معاينة ROP للأطفال الخدج الذين يولدون بوزن أقل من 1500 غرام و قبل اكمال الأسبوع 32 من الحمل. يمكن التعاون بين أطباء الأطفال المختصين و أطباء العيون في موضوع التشخيص المبكر و علاج ROP عند الاطفال حديثي الولادة. بالاضافة الى ذلك فان المشاكل التي تحدث عند حديثي الولادة في الكبد, أمراض الأوعية الدموية القلبية, الالتهابات الحادة و مشاكل الدماغ كلها أسباب تؤدي الى زيادة حدوث المشاكل في شبكية العين. عند التشخيص المبكر و التأخر في علاج المشكلة فان هذا يكون سبب في حدوث العمى في كلتا العينين.