علاج العدسة داخل العين


علاج العدسة داخل العين

المرضى الذين يودون التخلص من النظارات و لكن حالتهم غير مناسبة للعلاج بالليزر و بعد اجراء معاينة عيون مفصلة و توصية من قبل الطبيب يمكنهم الاستفادة من خيار العلاج بالعدسة داخل العين. في هذه التقنية يتم الدخول من شق صغير بطول 3 ميلي متر و يتم ازالة غشاء العدسة بشكل كروي. يتم امتصاص عدسة العين بعد تحويلها الى سائل بواسطة جهاز الموجات فوق الصوتية و يتم استبدالها بعدسة جديدة قابلة للطي. تسمى هذه الطريقة بطريقة تغيير العدسة الواضحة (الشفافة). يتم ادخال العدسة الى داخل العين من شق جراحي بطول 3 ميلي متر و بعدها وضعها هناك يتم أخذ حرارة الجسم بشكل طبيعي. في طريقة العلاج هذه يتم استبدال العدسة الموجودة داخل العين بعدسة ذات قدرة تركيز متعددة. هناك حلقات مختلفة في هذه العدسات. هذه الحلقات قسم منها يحقق رؤية قريبة و الأخر رؤية بعيدة.

من المهم جداً اختيار المرضى المناسبين لهذا العلاج. من المهم الانتباه فيما اذا كانت الرؤية القريبة أو الرؤية البعيدة مناسبة أكثر للمريض. موضوع أخر مهم في اختيار المريض هو أبعاد الحدقة. بسبب أن العلاج قد يكون سببه وضع العدسة بالعين و عملية إعتام عدسة العين عندها يمكن بنفس العملية ايجاد حل لكل من مشكلة إعتام عدسة العين و كل من مشاكل الرؤية القريبة و البعيدة في العين عن طريق وضع العدسة المناسبة للرؤية البعيدة أو القريبة.

يجب على المريض أن يخضع لمعاينة عيون مفصلة في البداية. قد لا تكون كل عيون المرضى مناسبة لهذا النوع من العلاج. تعد الحالة المهنية, العمر, النشاط الاجتماعي, عادات القراءة و المستوى الفكري للمرضى الذين يعانون من إعتام عدسة العين مهمة في اختيار المريض. إن اختيار المريض المناسب, التقنية المناسبة, المؤسسة التي يتم اجراء العملية فيها و تجربة و خبرة الطبيب و بالتأكيد اختيار العدسة المناسبة هي أمور مهمة في نجاح العملية طبياً.

تصل الرؤية الى مراحلها الطبيعية بعد 1-2 يوم من العملية الجراحية. يمكن بهذه الطريقة علاج حالات الرؤية القريبة, البعيدة و اللانقطية.